عقود الكلام، قراءة وتعبير/السنة الرابعة/الجزء 1

9.3 USD

عقود الكلام، قراءة وتعبير/السنة الرابعة/الجزء 1

  • الحجم 26.5x19.5
  • الفئة السنة الرابعة
  • أحدث طبعة سنة 2020 الطبعة الثامنة
  • عدد الصفحات 152
  • 2721497502 ISBN 10 digits
  • 9782721497505 ISBN 13 digits

حول الكتاب

كتاب التّلميذ يكمّله دفتر التّطبيق والنّشاطات في جزءين - دليل المعلّم – الوسائل التّربويّة المعينة: (الأفلام - أشرطة التّسجيل - لوحات الرّسوم).

 

 

كتاب «عقود الكلام في القراءة والتّعبير» للسّنة الرّابعة من التّعليم الأساسيّ، تقسّم إلى إحدى عشرة وحدة تعلّميّة متنوّعة، تعالج القضايا الّتي لحظها المنهج أو أوحى بها، والّتي يهتمّ بها المتعلّم. وهي تتناول الموضوعات الملائمة لسنّه والمناسبة لمستواه العقليّ والنفسيّ واللّغويّ. وتراعي الأنواع والأنماط والتّقنيّات المقترحة في المنهج وفي دليل التّقيم.

تتمحور كلّ وحدة على مركز اهتمام واحد، وتشمل نصوصًا متنوّعة لٰكنّها متجانسة ضمن الوحدة ومتكاملة. وهي هادفة تجمع إلى التّراث معالجة القضايا المعاصرة، فتغذّي عقل المتعلّم، وتقدّم أخلاقه وسلوكه، وتفتّح ذهنه على فضائل العلم والروح الوطنيّة. كما تغذّي مخزونه اللّغويّ، وتدرّبه على أساليب التّعبير ومنهجيّاته المطلوبة، وتقدّم إليه نماذج عن أنماط التّعبير وتقنيّاته في حدود لا تتجاوز قدراته على الفهم والاستيعاب والتّصرّف.

يلتزم الكتاب، هٰذا، بالأهداف التّربويّة العامّة المعروضة في مقدّمة المنهج الرّسميّ. وأهداف المرحلة، وبالمحتوى المقرّر وتفاصيله وتعديلاته. وهو يواكب ما استجدّ من نظريّات وتطبيقات في مجالات تعلّم اللّغات، ويراعي التّطوّر المطّرء في الطّرائق التربويّة المتجدّدة والدّراسات اللّغويّة المستحدثة، وعلم النّفس التّربويّ. كما يراعي التّطوّر المتنامي في وسائل التّدريس ونشاطاته وأساليب التّعلّم الحديثة، وتقنيّات الاختبار والتّقويم.

ويعتمد الكتاب، هٰذا، الطّرائق التّربويّة النّاشطة في تنمية مهارات المتعلّم وقدراته، بالحوار والنّشاط والبحث، والتّعاون في أعمال الفرق على حلّ المشكلات. وكلّ ذٰلك بهدف إنماء شخصيّته المتفرّدة، وتدريبه على الديمقراطيّة في الاتّصال والمشاركة وتفهّم الآخر.

تشمل كلّ وحدة على ثلاثة نصوص. النّصّ الأوّل غايته التّدرب على مهارات القراءة الجهريّة والصّامتة، وعلى فهم النّصّ فهمًا إجماليًّا ثمّ تفصيليًّا. وعلى دراسة الأسلوب على مستوى المفردات بما فيها من ترادف وأضداد واشتقاق وحقول معجميّة إلى مستوى العبارات من النّاحية الدّلاليّة بشكلها البسيط، فإلى مستوى التّراكيب الصّرفيّة والنّحويّة، وعلى دراسة البيئة واكتشاف التّصميم وترابط الأفكار والرّوابط بين المقاطع. والنّصّ غايته الأساسيّة التّدرّب على التّحليل والتّركيب من خلال دراسة الأفكار والمعاني، واللّغة والأسلوب والبنية لاعتماده نموذجًا يُقتدى من التأليف على منواله بحسب نمطه أو نوعه. أمّا النّصّ الثّالث فهو متبع بأسئلة متنوّعة، وهو بمثابة اختيار لما اكتسبه المتعلّم من النّصّين السّابقين.

وتتضّمن كلّ وحدة قصيدة غايتها التّفاعل مع المضمون وتذوّق الأسلوب، وتغذية المخيّلة، وحقل الذّوق     وشحذ الذّاكرة من دون إرهاق. كما تتضمّن بعض المحاور نصًّا للمطالعة الموجّهة تعقبه أسئلة واردة في دفتر التّطبيق والنّشاطات.

أمّا دفتر التّطبيق والنّشاطات المرفق بالكتاب فهو يشتمل على تمرينات متمّمة لتمرينات نصوص القراءة وعلى نصّ تطبيقيّ مرفق بأسئلة ويمكن إعتباره إختبارًا. وعلى نشاطات شفويّة وكتابيّة متنوّعة منها موضوعٌ للتّعبير الشّفويّ المستقلّ يستند إلى وسائل تربويّة معيّنة مرفقة بالكتاب. وغايته تدريب المتعلّم على معالجة الموضوعات بنوع من التّفصيل وتوليد المعاني وإستغلال المكتسبات الفكريّة والأسلوبيّة واللّغويّة في التّعبير الشّخصيّ.

تعليقات 0 تعليق