لوريم ايبسوم هو نموذج افتراضي يوضع في التصاميم لتعرض على العميل ليتصور طريقه وضع النصوص ؟

author_article_image

آن ماري شكّور

مراجعة الكتب: الأُصوليّة والتعصُّب والعُنف في الإسلام والمَسيحيَّة

~~الأُصوليّة والتعصُّب والعُنف في الإسلام والمَسيحيَّة
تأليف الدكتور عيسى دياب
سلسلة «دراسات في الأديان» (1)
دار المشرق، بيروت، الطبعة الأولى، 2012، 272 صفحة

يبدأ مولّف الكتاب بتحديد معاني كلمة «الأصوليّة»، ليتمكّنَ في ما بعد من التوسّع في متاهات الموضوعات التي سيعالجها والتي هي على صلة بهذه الكلمة. فيقولُ إنّ التعبير، في الحقيقة، تعبيرٌ إيجابيّ يدلّ على الأصل المجرّد من كلّ شائبة وتأويل، إذ يُعنى بالأساس أي الينابيع الصافية النقيّة. ولكن، ومع الوقت والأحداث، أخذ معنى هذا المصطلح يتبدّلُ شيئًا فشيئًا ليتّخذ صورةً سلبيّة تُظهِرُ معانيَ التعصّب والانغلاق والعنف. وليتوصّل الكاتب إلى النتائج المرجوّة من جزءٍ من دراسته، يطرحُ سؤالًا يُجيبُ عنه من خلال منهجٍ تاريخيّ وآخر تحليليّ اعتمدهما في بحثه هذا؛ «كيف انطلقت الحركاتُ الأصوليّة الإسلاميّة في العصر الحديث، وما هي المظاهر التي اتّخذتها، والمبادئ التي انتهجتها؟» (ص21). وانطلاقًا من هذا السؤال، يقوم بجولةٍ على بعض الأحداث والحقائق التاريخيّة، وكذلك على تاريخ بعض الفرق والمذاهب الدينيّة كالخوارج والحنبليّة وغيرهما، مبيّنًا مبادئها الأساسيّة لدعم دراسته وإغنائها. كما تكلّم على نشوء الأصوليّة المسيحيّة الحديثة من خلال الحديث عن صراع التيّارات اللاهوتيّة في أميركا الشماليّة على سبيل المثال. وفي النهاية نقولُ إنّ الكتابَ مفيد إذ يلفت النظر إلى حقائق يجب معرفتها واتّخاذها مصدرًا لتحاليلَ مستقبليّة.

 

تحميل بصيغة PDF

تعليقات 0 تعليق