لوريم ايبسوم هو نموذج افتراضي يوضع في التصاميم لتعرض على العميل ليتصور طريقه وضع النصوص ؟

author_article_image

ماريان مفرّج

كفى ظلمًا!

~~منذ غابر العصور، يلحقُ الأذى والظلم بالعنصر الأضعف جسديًّا في المجتمعات البشريّة، ولا سيّما النساء والأطفال الذين يبقون إلى اليوم عرضةً لمظالم واعتداءاتٍ جسديّة ونفسيّة شتّى. والعنفُ يُعدُّ عملاً مُهينًا يُصيب صميم الإنسان قبل أن يكون مجرَّد اعتداءٍ يطال جسده. فلا عجب في أن يعاني مَن تعرَّض للعنف نفسيًّا بقدر معاناته الجسديّة. ولا شكّ في أنّ المجتمع اللبنانيّ، شأنه شأن سائر المجتمعات الشرقيّة، يشهد حالات عنفٍ إزاء "الأضعف" فيه، وبوجه خاصّ النساء والأطفال. وفي هذا السياق، قد يطرح المرءُ السؤال حول دور القانون اللبنانيّ: هل ثمّة قانون يحمي "الأضعف"، وتحديدًا "النساء" من العنف الجسديّ والنفسيّ؟ قبل تناول الناحية القانونيّة، نتوقّف على ظاهرة العنف الأسريّ.

تحميل بصيغة PDF

تعليقات 0 تعليق