دراسات وأبحاث في الكتاب المقدس

8.00 USD

اشتر نسختك الورقية

اشتريه من موقع مكتبة اسطفان

خُذِ الصبيّ وأمّه

رواية الميلاد في إنجيل متّى (متّى ١ - 2)

حول الكتاب

أتجرّأ فأقول بصريح العبارة: إنّ ما تقرأه في هذا الكتاب هو نظرة جديدة على رواية الميلاد في إنجيل متّى ( 1- 2). فيه بالطبع ما أتشارك به مع غيري، وفيه أيضًا الجديد الذي استخرجتُه بعد أن أخضعتُ النصوص لتحليل روائيّ دقيق. إستغرق تأليفه نحو ثلاث سنوات، كنتُ فيها متأمّلًا وباحثًا ومُطّلعًا على ما كتبه السلف في شأن رواية الميلاد عند متّى. كيفما قرأتَ أسطُري، حسبي أن تترك لنفسك أن تؤخذَ بكلمة الله، سواءٌ أقاربتَها مبتغيًا عِلمًا أم ساعيًا وراء فتاتٍ روحيّ بسيط.

سأُغريك ببعض ما جاء فيه: سلالة يسوع التي عليها تقعُ أوّلًا ما إن تفتح العهد الجديد، أيّ حياة يمكنك أن تستخرجَها من أسمائها الغريبة ولازمتها الرتيبة "فلان ولد فلانًا"؟ كذلك يوسف، رجل مريم، هل كان فعلًا ذلك الزوج "المخدوع"؟ والمجوس، أولئك الغامضون الآتون من بعيد، مَن هم وما سرّهم؟ وهيرودس، ملك اليهوديّة، ما الذي دفعه إلى أن يجابه صبيانًا في بيت لحم؟ أمّا مريم، تلك السيّدة الآسرة، فما سرُّ صمتها العجيب؟

"خُذ الصبيّ وأمّه" فعلُ أمرٍ إلهيّ لك أيضًا، عزيزي القارئ. وما الكتاب الذي بين يديك سوى دليل يرشدك في حجّك إلى بيت لحم، هناك حيث ينتظرك يسوع، ذلك الصبيّ الصغير الراتع في حضن أمّه. 

تعليقات 0 تعليق